الرئيسية/ العلاج الطبيعي / الخضروات والفواكه فيتامينات تتصدي للأمراض

الخضروات والفواكه فيتامينات تتصدي للأمراض

الخضروات والفواكه فيتامينات تتصدي للأمراض

أكد خبراء التغذية أن الخضروات والفواكه بأنواعها المختلفة ما هي إلا فيتامينات تتصدي لأي مرض يصيب جسم الإنسان ، لذا نقدم اليوم مجموعة من المعلومات والفوائد الجمة التي تحويها الخضروات والفواكه بداخلها للصحة والجسم ، ومنها :

   الشمر لعسر الهضم الشمر هو أحد نباتات الفصيلة الخيمية وهو من الخضروات المفيدة لصحة الإنسان ، وينبت برياً أو يزرع لاستعماله كنوع من التوابل في الأكلات المتنوعة ، وأكدت الأبحاث أن الشملر استخدم منذ القدم لعلاج المغص وسوء الهضم ، وبعد اكتشاف مركباته الطبية استخدم في علاج التشنجات المرافقة للغازات، لاسيما في الأمعاء والتي تسبب المغص والآلام خاصة عند الأطفال الرضع. ووجد الباحثون أن مضغ بذوره يزيل رائحة الفم غير الطيبة ، وغالباً ما يصفه الأطباء للمرضعات ممن يعانين من قلة إدرار الحليب ، كما أن زيته طارد للديدان، وتستخدم بذوره لعلاج أورام الأعضاء التناسلية والعيون . كما أنه من العلاجات النافعة للتوتر العصبي والأرق والبواسير وهبوط الضغط والسعال ، كما أنه يستخدم كعلاج لتساقط الشعر الدائم و الصلع ، ويعيد للبشرة جمالها ورونقها ، وينصح خبراء التغذية المرضى المصابون بأمراض الكلى بعدم الإكثار من أكل الشمر الليمون ينقص وزنك وبالإضافة إلى الفوائد العديدة التي يحويها الليمون ، فقد أكد علماء الطب والنباتات والأغذية، أنه مقو للمعدة وللقلب ، كما أنه يساعد علي إنقاص الوزن. وأفاد العلماء بأن تناول الليمون مع الماء الفاتر صباحاً فيه فوائد كثيرة، منها طرد السموم من المعدة والكبد، وحماية خلايا الجسم وتعزيز أجهزة الدماغ فيه. وأضاف العلماء أن عصير الليمون يعالج التسمم ويبيد الجراثيم وينشط كرات الدم البيضاء ويهدئ الأعصاب ويقويها ويعالج الصرع والإسهال والروماتيزم والتهاب المفاصل وتعفن الأمعاء والتهابات البروستاتا. ولتجنب تشكل الحصي في الكليتين ، يؤكد باحث أمريكي أن أفضل وسيلة تكون بشرب الماء مع إضافة شرائح من الليمون إلي الماء لإعطائه نكهة خاصة ، أو الاستعاضة عن ذلك بعصير الليمون قد يكون مفيداً أكثر خصوصاً بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض ، مضيفاً أن عصير الليمون الطازج يحتوي علي نسبة عالية من حمض السايترات التي تمنع تشكل الحصي في الكليتين .    الطماطم تقي من السرطان أما  فقد أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية أن تناولها عصيرها يساعد على مكافحة السرطان وخفض النشاط في الصفائح الدموية لدى مرضى السكر، كما أنه يساعد في حمايتهم من الإصابة بالجلطات القاتلة. ومن خلال الدراسات التي أجريت على مجموعة من الأشخاص الذين يتناولون الطماطم أكثر من 14 مرة في الشهر، اتضح أن نسبة إصابتهم بالسرطان تقل بنسبة 50 % مقارنة بالذين يتناولون مرة واحدة في الشهر. ووجد الباحثون أن الطماطم تحتوي على مادة "الليكوبين" و"الكاروتين" ومادة "الليكوبين" التي تمنع الأكسدة الضارة خلال تفاعلات الجسم الخلوية وتتمتع بفاعلية في تدمير جزيئات يمكن أن تسبب أضرارا لأنسجة الجسم. وهناك أدلة كثيرة على أن الطماطم تقي أيضاً من سرطان الثدي والمبيض وسرطانات أخرى ، وأرجع الباحثون الفضل إلى اللايسوبين، جزرين الموجود فيها ، كما تشير بعض الأدلة إلى أن اللايسوبين مفيد للقلب أيضاً . الفلفل الأحمر . يكسب وبالرغم من أن البعض لا يحب الفلفل الأحمر ولا يحبذ وضعه على الأطعمة ، إلا أن خبراء التغذية يؤكدون أنه يتفوق على بقية ثمار الخضار الأخرى وذلكِ لاحتوائه على كميات كبيرة من فيتامين c، فضلاً عما يتميز به من خصائص إضافية مثل تحسين أداء الجهاز الهضمي وتدعيم قوة الذاكرة عند الأشخاص وأيضاً لعبه لدور الأدوية المضادة للكثير من الأمراض الخطيرة، وفي مقدمتها أمراض السرطان. وذكر الخبراء أن ثمرة الفلفل تحتوي على مادة الكابساييتسين الحارة وكذلك على كمية كبيرة من فيتامين c، وتعتبر ثاني أهم مصدر للفيتامين a بعد الجزر ، كما تحتوي على فيتامين b بمجموعته المتوالية تقريباً، وكذلك على بيتا - كاروتين وزيت الايتير وسكر وبكتين وزنك وكالسيوم ومغنيسيوم وغيرها.    البرتقال مضاد حيوي ويأتي دور الفاكهة والفوائد العديدة التي تحتويها للصحة والجسم ، ونبدأ بالبرتقال حيث أنه بمثابة مضاد حيوي قوي المفعول للعديد من الأمراض ، وقد أكدت دراسة أسترالية حديثة أن تناول كوب من عصيره في الصباح أو ثمرة برتقال واحدة يساعد في علاج الكثير من الأمراض‏. وأشارت الدراسة إلى أن‏ البرتقال غني بالماء والسكر والفيتامينات والأملاح القلوية التي تحافظ على شباب الخلايا وهو مانع للأكسدة، نظراً لاحتوائه على مادة «البيوفلافونيد» التي تطهر من الميكروبات لذا ينصح الأطباء المرضى بتناوله‏.‏ كما أكدت دراسات أخري على وجود مادة في قشور الحمضيات تؤدي إلى خفض الكولسترول بكفاءة أكثر من بعض العقاقير المخصصة لهذه الغاية‏ ,‏ وثمرة البرتقال مفيدة في تنشيط الدورة الدموية وتعمل على زيادة امتصاص الحديد‏,‏ مما يؤدي إلى رفع معدل مستوى الحديد في الدم ،كما يساعد البرتقال في زيادة النشاط والحيوية ويعتبر علاجاً فعالاً في حالة الرشح والأنفلونزا.   الرمان أقوي من الفياجرا فضلاً عن فعالية الرمان في الوقاية من أمراض القلب والشرايين ، فقد كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساعد في علاج العجز الجنسي عند الرجال . ووجد الباحثون بجامعة بوسطن الأمريكية أن ذكور الأرانب التي تم إعطاؤها عصير الرمان زاد لديها تدفق الدم بأعضائها الذكرية ، وأرجع الخبراء السبب في ذلك إلي غني فاكهة الرمان بمجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة كالمركبات الفينولية والثانين التي تعوق تأكسد البروتينات الدهنية قليلة الكثافة والمحملة بالكولسترول الضار  الذي يؤدي بدوره إلي الإصابة بتصلب الشرايين.   المشمش يقوي النظر المشمش من الفاكهة الملينة وسريع الهضم وغني بالفيتامينات والأملاح المعدنية والمواد السكرية ، لذا ينصح علماء معهد البساتين الحوامل والمرضعات والأطفال بتناوله للوقاية من الإصابة بسوء التغذية . وأكد العلماء أن تناوله ينشط حدة الإبصار‏,‏ كما أنه مقو للعظام والأنسجة ، كما أنه يسهل إفراز الصفراء ومفيد في أمراض الدم ومجدد للخلايا ، ويزيد من قوة الجسم الدفاعية للأمراض، لذا فهو مفيد في حالة فقر الدم ومفيد لوظائف الكبد وللشعر والأعصاب، وكذلك يساعد في تكوين العظام والأغشية المخاطية. وينصح الخبراء بعدم أكله للأشخاص المصابين بعسر الهضم أو المصابين بالالتهابات الحادة في الأمعاء و المعدة وعدم شرب الماء البارد بعد أكله.   التفاح يحمي أسنانك وأخيراً التفاح ويعد مصدر مهم جداً لتخليص الجسم من السموم ومهاجمة الفيروسات الموجودة به ، ومن فوائده أيضاً أنه يغسل الأسنان ويقوي اللثة ، ويقلل من معدلات الكولسترول في الجسم ، ويقيكِ من الإصابة بالإمساك لأنه يساعد على الهضم. وللقضاء على الوزن الزائد ، تؤكد د‏.‏صفاء الحسين استشاري السمنة بالمعهد القومي للتغذية أن هناك بعض الأطعمة التي تساعد في تقليل الشهية مثل التفاح لاحتوائه علي ألياف ، كما أنه يستغرق وقتاً لمضغه مما يعطيك إحساساً بالشبع‏.‏ وعلى الرغم من أن التفاح يحتوى على كمية ضئيلة من فيتامين (ج)، فتناول 100 جرام من ثمرة التفاح ستمد الجسم بنفس فاعلية مضادات الأكسدة التي يتم الحصول عليها عند تناول 1.500 ملجم من نفس الفيتامين ، مع أخذ الحذر بعدم تناول كم كبير من بذور التفاح ، لأنها تسبب التسمم.

:تقييم
مواضيع أخرى
التعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها, وليس عن رأي "صحتي"

الأكثر قراءة
أفضل طرق علاج الامساك
بريد الزوار
في صحتي خدمات صحتي
أخبار طبية دراسات طبية
نصائح طبية صحة و جمال
صيدلية طبيعية الصحة النفسية
نصائح غذائية
اتصل بنا
أعلن معنا
اضافة مقال
روابط شركاء